الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
عنوان الفتوى أنا غاضب من والدي .. وهذه قصتي !!
المفتي د . عبدالكريم بن عبدالله الخضير
رقم الفتوى 3767
تاريخ الفتوى 20/10/1429 هـ -- 2008-10-20
تصنيف الفتوى
السؤال

أنا شاب عمري 28سنة مشكلتي أن أبي اقترض مبلغ كبير من البنك 200000ج م يسدد على15 سنة يصل مع الفوائد إلي 500000ج م نصف مليون جنية وذلك كي ينشأ عمارة سكنية ، تعثر ولم يستطيع السداد ، سافرت أنا للكويت حيث أني اعمل مهندس قمت بتسديد أقساط أول 3 سنوات إرضاءً لأبي ، لكن أبي تزوج بعدما سددت الأقساط وعمره 73 عام غيظاً لأمي ولا ينفق عليها ولا على أخواتي الصغار فتحملت أنا كافة التزامات البيت ، وتفرغ هو لزوجته الجديدة مع العلم أن مصاريف زواجه اقترضها أيضاً من البنك ،لم أكمل السداد لزواجي ولظروف صعبة لدي ، غضب أبي مني وساءت العلاقات وهو غاضب مني ، وأنا غاضب منه لزواجه حيث أنه تزوج غيظاً لأمي وانتقطعت علاقتنا ، فهل يجوز أن أتحمل أنا ديون أبي وأنا لا أملك ما أسدد به .
وهل يجوز أن يستفيد الورثة بما دفعته أنا من مال في تسديد الأقساط مع العلم بان لدي إخوة أشقاء وغير أشقاء ولي زوجة أب ، فلماذا أتحمل أنا كل تسديد الديون من تعبي ويستفيد بها غيري .

الجواب

الحمد لله. أما بعد :
إذا كنت لا تستطيع السداد فلا يجب عليك السداد , كما يجب على والدك العدل وليس له أن يكلف ابناً دون آخر بالسداد .
وإذا كنت تدفع المال ونيتك الرجوع فلك أن ترجع وتأخذ حقك وبعد موت والدك أن تأخذ مالك قبل القسمة لكن إن لم تكن نيتك الرجوع فلا يجوز لك .
لكن احذر رعاك الله إذا كانت نيتك الرجوع في إثبات حقك فربما أنكر الورثة ذلك فقم بكتابة الوثائق وإشهاد الشهود حتى تحصل على مالك .
ثانياً : اعلم بارك الله فيك أن الربا من كبائر الذنوب قال عز وجل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ) البقرة/278، 279 ، وقال : ( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) البقرة/275 .
وثبت أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لعن آكل الربا ومؤكله . رواه البخاري ( 5962 ) ، وآكل الربا آخذه ، ومؤكله معطيه . وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم أشد عند الله من ستة وثلاثين زنية" رواه أحمد والطبراني وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 3375 ، وقال : ( الربا اثنان وسبعون بابا أدناها مثل إتيان الرجل أمه ) رواه الطبراني في الأوسط، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 3537 .
ثالثاً : لا يجوز لك أن تقاطع والدك لأنه تزوج بأخرى . وإن كان قد أخطأ بحق أمك فالله سبحانه وتعالى يحاسبه ، وأنت أحسن إليه فأنت أمرت بالإحسان وهو قد أمر بالعدل . والله تعالى أعلم

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق