الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
عنوان الفتوى خطورة الخلوة بالشغالة
المفتي د . عبدالكريم بن عبدالله الخضير
رقم الفتوى 4669
تاريخ الفتوى 28/7/1430 هـ -- 2009-07-21
تصنيف الفتوى
السؤال

أنا رجل عمري 40 عام معلم والحمد لله محافظ على الصلاة وذات يوم غابت زوجتي عن البيت لمرض وأضلني الشيطان وزنيت بالشغالة ثم شعرت بندم شديد على ما فعلت وأشعر بأن نفسي ضاقت علي ولم أعرف ماذا أفعل سوي الدعاء وطلب التوبة ، أرجوا أن توجهوني وهل تقبل توبتي لأني كنت أنصح الناس ويرون أني ملتزم ولكن أشعر بأني مذنب وأشعر بخوف شديد من الله وظلم لزوجتي وأطفالي، أرجوا إفادتي رغم أن الشغالة مازالت موجودة، وأخيراً جزاكم الله كل خير وأرجوا أن تدعوا لي.

الجواب

الحمد لله وبعد :
فالزنا من كبائر الذنوب قال الإمام أحمد رحمه الله : لا أعلم بعد القتل ذنباً أعظم من الزنا ، واحتج بحديث عبد الله بن مسعود أنه قال: يا رسول الله أي الذنب أعظم ؟ قال : أن تجعل لله ندّاً وهو خلقك ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : أن تقتل ولدك مخافة أن يطعم معك ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : أن تزني بحليلة جارك " ، فأنزل تصديقها في كتابه ( والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ... الآية ) الفرقان/68 .
والآيات هي : (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً * إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )
وقال تعالى: (و لا تقربوا الزنا إنه كان فاحشةً وساء سبيلاً)[ الإسراء:32] .
وفي حديث الإسراء (فانطلقنا إلى ثقب مثل التنور أعلاه ضيق وأسفله واسع يتوقد تحته نارا فإذا اقترب ارتفعوا حتى كاد أن يخرجوا فإذا خمدت رجعوا فيها وفيها رجال ونساء عراة فقلت من هذا ...) وفي آخر الحديث (والذي رأيته في الثقب فهم الزناة) رواه البخاري .
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يزني العبد حين يزني وهو مؤمن ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ولا يشرب حين يشرب وهو مؤمن ولا يقتل وهو مؤمن) قال عكرمة قلت لابن عباس كيف ينزع الإيمان منه قال هكذا وشبك بين أصابعه ثم أخرجها فإن تاب عاد إليه هكذا وشبك بين أصابعه) رواه البخاري .
ومن ألم بشيء من هذه القاذورات فيجب عليه المبادرة إلى التوبة قبل أن يحل به الأجل ويفوت ساعة الندم، ويقدم على الله وهو عليه غضبان .
واعلم أن من تاب تاب الله عليه ومن رجع واستغفر غفر الله ذنبه، قال جل ذكره (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [الزمر : 53] .
فتب إلى الله توبة نصوحا ، ومن تمام توبتك أن تبعد هذه الخادمة من بيتك، ويجب عليك أن تستغني عن الخادمات، واعلم بارك الله فيك أنه لا يجوز النظر إلى الخادمة ولا الخلوة بها، ولا يجوز جلبها من مسافة قصر دون محرم معها.
وأكثر من الصدقة وقراءة القرآن فقد قال تعالى (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) [هود : 114] .
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ) .
تخلص من جميع أسباب المعاصي، من صور ومجلات وقنوات واصدق في التوبة مع الله، فإن الله جل وعز إذا رأى الصدق من عبده تاب عليه وغفر ذنبه.
نسأل الله أن يعفو عنا وعنك ويغفر لنا ولك . آمين .

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق