الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
عنوان الفتوى إكرام اليتيم واجب
المفتي العلاّمة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
رقم الفتوى 2432
تاريخ الفتوى 1/8/1428 هـ -- 2007-08-15
تصنيف الفتوى
السؤال

هل يجوز ضرب الطفل اليتيم لتأديبه؟

الجواب

- اليتيم يجب إكرامه واحترامه، والله جل وعلا ذكر أخلاق المكذبين بيوم الدين بقوله في سورة الماعون {فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ} {الماعون : 2}
فإكرام اليتيم والعناية به من الأمور الواجبة، ورحمته والشفقة عليه، كل هذا واجب، يقول الله تعالى في سورة النساء (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيدًا} {النساء :9 }
أما تأديبه وتربيته التربية الحسنة، وحمله على الأخلاق الفاضلة، وحجزه عن الأخلاق السيئة، وعمّا حرم الله عزَّ وجلَّ، هذا واجب، وهو من أعظم البر والإحسان إليه، وإن احتاج الأمر إلى ضربه فيضرب بقصد التربية والإحسان إليه ضرباً غير مبرح، ويلحظ في ذلك كله أنه فاقد لأبيه أو أبويه كليهما، فتكون الشفقة به أعظم، والابتعاد عن استخدام وسائل الضرب والتعنيف ما وجد إلى ذلك سبيلا، وفقكم الله لما يحبه ويرضاه•

اقرا ايضا
رجوع                   |                 طباعة                   |                 إرسال لصديق