الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :15/8/1432 هـ نور الإسلام_ وكالات
صحف: إفلاس أمريكا يقترب

نور الإسلام_ تصاعدت إشارات الخطر بالنسبة لمدى استقرار الوضع المالي الأمريكي، مع تحذير مؤسسة مالية ثانية كبرى من احتمال خفض تصنيفها الائتماني للولايات المتحدة عن العلامة الممتازة التي تتمتع بها حاليا، وذلك مع عدم توصل السياسيين الأمريكيين لاتفاق حول كيفية خفض عجز الموازنة ومواجهة مشكلة الدين.

فقد حذرت "ستاندارد آند بورز" من أنها قد تخفض العلامة الائتمانية الأفضل (AAA) التي تتمتع بها الولايات المتحدة حاليا على خلفية الأزمة بين إدارة الرئيس باراك أوباما وخصومه الجمهوريين حول كيفية التعامل مع العجز المالي. يأتي ذلك بعد تحذير مؤسسة موديز من احتمال إقدامها على خطوة مماثلة.

وقالت مؤسسة التصنيف "نعتقد إن الجدل السياسي حول الموقف المالي الأمريكي ومسألة سقف الدين المسموح للحكومة الأمريكية الاستفادة منه قد باتت أكثر تعقيدا". وتابعت "لذلك نرى أن تزايد احتمال عدم التوصل إلى حل سياسي لوقت طويل يمكن أن يحول دون رفع سقف الاستدانة".

وقالت "ستاندرد آند بورز" إن ثمة احتمال 50 في المائة "على الأقل" في أن تقدم على خفض درجة تصنيف الولايات المتحدة في غضون الـ 90 يوما المقبلة، ما يؤدي لرفع تكلفة الاستدانة من جانب واشنطن بشكل باهظ.

وأضافت المؤسسة أنها ستخفض تصنيف الولايات المتحدة "إذا خلصنا إلى أن الكونجرس والإدارة الأمريكية أخفقا في التوصل إلى حل موثوق به يعالج مسألة تضخم عبء الدين الحكومي الأمريكي وإلى أنه من المرجح أن يتوصلا إلى اتفاق كهذا في المستقبل المنظور".

ومع بلوغ واشنطن الحد الأقصى القانوني الذي يمكنها من الاقتراض، ومع مواجهتها مزيدا من النفقات ومتطلبات خدمة الدين، أصر الجمهوريون على رفضهم السماح برفع سقف الاستدانة ما لم تقترح إدارة أوباما خطة لخفض العجز يقبلون بها.

لكن الإدارة الأمريكية حذرت من أنه ما لم يتم رفع سقف الدين الحالي وهو 14.3 تريليون دولار بحلول الثاني من آب (أغسطس) فإنها ستضطر أما للتخلف عن سداد أقساط الدين القائم وإما خفض الإنفاق خفضا ضخما يؤدي لانكماش الاقتصاد، أو اتباع إجراءات تجمع بين الخيارين.

ومع ذلك حذرت الهيئة الائتمانية من أنه إذا تأخرت الولايات المتحدة عن سداد خدمة أقساط الدين ولو لفترة وجيزة - وهو الأمر المتوقع حال توصل السياسيين لاتفاق حول العجز في اللحظة الأخيرة - فقد تواجه الإدارة الأمريكية "خفضا جزئيا" للعلامة الائتمانية، ما يرفع تكلفة الاقتراض. وأضافت أن "ستاندرد آند بورز ما زالت تتوقع أن يوافق أعضاء الكونجرس على رفع سقف الاستدانة بنهاية تموز(يوليو) تجنبا لتلك العواقب".

كما أشارت المؤسسة المالية إلى احتمال آخر يكاد لا يقل سوءا؛ وهو أن تضطر السلطات الأمريكية لخفض أوجه الإنفاق الحكومي حتى تتمكن من مواصلة الوفاء بأقساط الدين.

وقالت المؤسسة "إذا اضطرت الحكومة للقيام بخفض مالي مفاجئ .. فإننا نعتقد أن ذلك سيترك على الأرجح أثرا طويل الأمد يضر بثقة المستهلكين وبأجواء السوق ومن ثم بالنمو الاقتصادي".

 

وتريليون دولار العجز العام الفيدرالي الامريكي       

               

أعلنت وزارة الخزانة الامريكية أمس الاربعاء ان العجز العام الفيدرالي الامريكي يقترب من تريليون دولار أمريكي فى الشهور ال9 الاولى للعام المالي 2011.

وذكر تقرير صادر عن الوزارة ، ان العجز العام الفيدرالي المجمع بلغ 970.5 مليار دولار فى الشهور الـ9 الاولى من العام المالي حتى يونيو، بمتوسط سرعة إقراض بأكثر من 107 مليارات دولار فى الشهر.

واشار التقرير الى ان العجز العام الامريكي فى يونيو بلغ 43.1 مليار دولار، ثاني اصغر عجز شهري فى الشهور ال9 للعام المالي الذى ينتهي فى 30 سبتمبر، وبلغ العجز العام الفيدرالي الامريكي 1.29 تريليون دولار فى العام المالي السابق.

 

ثمن حروب أميركا : 3.7 تريليون دولار … تشريد 7.8 مليون شخص …. وعدد غير معروف من القتلى

عندما تعلل الرئيس الأميركي باراك أوباما بالتكلفة كسبب في إعادة القوات الأميركية من أفغانستان أشار إلى أن تكلفة الحروب الأميركية تبلغ تريليون دولار.

ورغم ان هذا المبلغ في حد ذاته هائل فإن ذلك الرقم يقلل بصورة كبيرة من إجمالي تكلفة الحروب في العراق وأفغانستان وباكستان على وزارة الخزانة الأميركية ويتجاهل المزيد من التكاليف التي ستتكبدها الولايات المتحدة طبقا لدراسة صدرت الأربعاء.

ويقول تقرير (تكاليف الحروب) الذي أعده معهد واتسون للدراسات الدولية التابع لجامعة براون إن إجمالي التكلفة ستكون 3.7 تريليون دولار على الأقل ومن الممكن أن تصل حتى إلى 4.4 تريليون دولار.

وفي السنوات العشر التي مضت منذ توجه القوات الأميركية إلى أفغاستان للقضاء على زعماء تنظيم القاعدة الذين اتهموا بأنهم وراء هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة بلغ الإنفاق على الصراعات ما بين 2.3 تريليون دولار و2.7 تريليون دولار.

وستظل هذه الأرقام في ارتفاع عندما نتحدث عن تكاليف عادة ما لا يجري الالتفات إليها مثل الالتزام على المدى الطويل بجرحى المحاربين القدامى والإنفاق الحربي المتوقع من 2012 وحتى 2020 . ولا تشمل التقديرات تريليون دولار على الأقل من مدفوعات فوائد مستحقة ومليارات اخرى من الدولارات من التكلفة التي لا يمكن إحصائها كما ورد في الدراسة.

أما بالنسبة للتكلفة البشرية فقد لقي ما بين 224 ألفا و258 ألفا حتفهم مباشرة من جراء الحرب منهم 125 ألف مدني في العراق. كما لقيت أعداد أخرى كثيرة حتفها نتيجة الافتقار لمياه الشرب النظيفة والرعاية الصحية والتغذية. كما أصيب 365 ألف شخص وأصبح 7.8 مليون بلا مأوى.

وشارك في دراسة (تكاليف الحروب) أكثر من 20 أكاديميا للكشف عن تكلفة الحرب البشرية والمادية وهي مهمة مضنية نظرا لعدم اتساق السجلات التي تتحدث عن القتلى والجرحى وما أسماه التقرير سجلات مبهمة وغير متقنة للحسابات من الكونجرس الأميركي ووزارة الدفاع.

ويبرز التقرير المدى الذي ستظل فيه الحرب تشكل مزيدا من الضغط على الميزانية الاتحادية الأميركية التي تعاني بالفعل من مسار صعب نتيجة ارتفاع أعمار سكان الولايات المتحدة والتكلفة الباهظة للرعاية الصحية.

 

كما أنه يثير تساؤلا عما جنته الولايات المتحدة من استثماراتها التي بلغت عدة تريليونات من الدولارات.

والذي حدث بعد ذلك هو قيام ثلاث حروب قتل فيها منذ ذلك الحين 73 شخصا مقابل كل شخص قتل في هجمات 11 سبتمبر.

ومن الناحية الاقتصادية جاءت النتائج أيضا مختلطة. إذ قال التقرير إن الإنفاق على الحرب ربما يضيف نصف نقطة مئوية سنويا على النمو في الناتج المحلي الإجمالي لكن ذلك قابله الآثار السلبية للاقتراض حتى يتسنى الإنفاق على الحروب.

وحاولت بعض تقارير الكونجرس الأميركي تقييم تكاليف الحرب خاصة تقرير من جهاز الأبحاث بالكونجرس صدر في مارس اذار 2011 والذي قدر أن تمويل الحرب فيما بعد 11 سبتمبر بلغ 1.4 تريليون دولار حتى 2012 . وتوقع مكتب الميزانية بالكونجرس أن تبلغ تكاليف الحروب حتى عام 2021 نحو 1.8 تريليون دولار.

وعمل تقرير (تكاليف الحروب) على جمع الأجزاء المختلفة من المعلومات للتوصل إلى صورة شاملة.

وأظهر تقرير (تكاليف الحروب) أن التكلفة العامة للحروب على مدى السنوات العشر الماضية وصل عام 2011 الى 1.3 تريليون دولار. لكن عندما يجري حساب كل دولار تم إنفاقه فإن هذا المبلغ ما هو إلا مجرد بداية.

ومنذ أن أصبح التمويل يتم عبر الإنفاق من خلال الاقتراض أصبح من الضروري دفع الفائدة والتي بلغت قيمتها التراكمية 185 مليار دولار حتى الآن.

وكشف التقرير ان وزارة الدفاع حصلت على ما بين 326 مليار دولار و652 مليار دولار بالإضافة إلى ما يمكن وصفها بأنها مخصصات الحرب.

وبلغ إجمالي الإنفاق على الأمن الداخلي 401 مليار دولار حتى الان يمكن ربطها بهجمات سبتمبر. أما المساعدات الاجنبية المتعلقة بالحروب فتصل إلى 74 مليار دولار أخرى. وهناك أيضا رعاية المحاربين القدامى التي بلغت 32.6 مليار دولار حتى الآن.

وحتى الآن يصل الحد الأدنى لإجمالي هذه المبالغ 2.9 تريليون دولار والحد المتوسط 3.6 تريليون دولار وليس هناك حد أقصى للتقدير.

وإذا كان من الصعب التوصل إلى تحديد دقيق للتكلفة المالية فإن الوضع مماثل بالنسبة لتقديرات الخسائر البشرية.

ويقدر التقرير أن ما بين 224475 شخصا و257655 شخصا قتلوا في العراق وأفغانستان وباكستان رغم أن تلك الأعداد تعطي انبطاعا خاطئا بالدقة. إذ ان هناك مصادر عديدة للبيانات المتعلقة بالقتلى من المدنيين أغلبها تظهر نتائج مختلفة.

على سبيل المثال فإن أعداد القتلى المدنيين في العراق التي تبلغ 125 الفا وعدد أفراد قوات الأمن التابعة لصدام الذين قتلوا في الغزو والذي يبلغ عشرة آلاف هي مجرد تقديرات فضفاضة. فالجيش الأميركي لا ينشر تقديرا مفصلا للقتلى.

وقال تومي فرانكس القائد الأميركي في العراق في عبارة شهيرة بعد سقوط صدام في 2003 “لا نحصي أعداد القتلى“.

أما في أفغانستان فإن أعداد القتلى من المدنيين تتراوح بين 11700 و13900. وبالنسبة لباكستان ليس هناك قدرة كبيرة على الوصول إلى أرض المعركة وتخوض الولايات المتحدة الحرب هناك مع المتشددين أساسا من خلال الضربات الجوية بطائرات بلا طيار ووجدت الدراسة أن من المستحيل التفرقة بين القتلى من المدنيين والمسلحين.

وقالت لوتز التي شاركت في الإشراف على التقرير إنه حتى في الأماكن التي تحصي فيها الولايات المتحدة أعداد القتلى من أفراد الجيش فإن الأعداد ربما تكون أقل من الواقع. إذ عندما يعود المحاربون إلى وطنهم فمن المرجح ان يلقوا حتفهم إما في حوادث انتحار أو حوادث سير.

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 2591  زائر ارسال