الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :16/10/1432 هـ نور الإسلام_ وكالات
التربية التونسية ترخص لأفلام مسيئة للرسول

نور الإسلام_ أدانت ثماني جمعيات إسلامية تونسية ترخيص وزارة التربية التونسية في عرض أفلام وثائقية تتضمن إساءة إلى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات وأصحابه الكرام رضوان الله عليهم في مدارس تونس الابتدائية والثانوية.

وطالبت الجمعيات في بيان: "الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع والحكومة المؤقتة ووزير التعليم ووزير الشئون الدينية بإيقاف هذه المهزلة وحمَّلتهم المسئولية في كل ما يحاك للإسلام في هذه البلاد من مثل هذه المشاريع".

ودعا البيان "الشعب التونسي" إلى التصدي لهذا المشروع الخطير ودعت مؤسسة الإفتاء والمجلس الإسلامي الأعلى ووزارة الشئون الدينية وجامعة الزيتونة وسائر الجمعيات الدينية والمدنية أن يتابعوا مختلف مظاهر التجاوز والاعتداء على مبادئ الدين الإسلامي الذي يمثل جوهر المقومات الوطنية وأن يتحملوا مسئولياتهم التاريخية أمام الله وأمام الشعب.

وقد تبنت هذا البيان "الجمعية التونسية لأئمة المساجد" و"الجمعية التونسية للعلوم الشرعية" و"جمعية المصطفى للعلوم الشرعية" و"جمعية نون والقلم" و"جمعية الزيتونة للعلوم الشرعية" و"جمعية المنبر الإسلامي" و"جمعية الخطابة والعلوم الشرعية" و"رابطة الجمعيات القرآنية".

وقال البيان: "جمعية "صوت وصورة المرأة" "غير حكومية" جمعت الأفلام الوثائقية "من محفوظات الأرشيف السمعي البصري في فرنسا وجلبتها إلى تونس واقترحتها على وزارة التربية لتعرض على شبابنا وأطفالنا" وحصلت على ترخيص من الوزارة لعرض الأفلام في كل معاهد الجمهورية ومدارسها".

وأضافت: "هذه الأفلام بعضها يحتوي على إساءة واضحة للرسول صلى الله عليه وسلم ومحاولة الازدراء به لإزالة القدسية عنه".

وأردف البيان: "تحتوي هذه الأفلام على تأويل محرف للقرآن وتكذيب للآيات المتعلقة بالأحكام الشرعية التي شرعها الرسول صلى الله عليه وسلم وطبقها في الحكم مثل رجم الزاني والزانية ومثل حكم الحجاب. وتتضمن أيضًا الإساءة إلى بعض الصحابة والخلفاء الراشدين مثل عمر بن الخطاب الذي ملأ الأرض عدلاً وتشويهه وإظهاره في صورة الغليظ الذي يحقد على النساء ويحول دون حرية المرأة".

وتابعت الجمعيات الحقوقية وفق وكالة الأنباء الألمانية: "تعتبر بعض الأفلام دعوة صريحة وملحة إلى الحرية الجنسية بما تتضمنه من إباحية وإثارة للغرائز الجنسية، ودعوة تحريضية إلى الزنا وعمل قوم لوط والسحاق "الشذوذ الجنسي" والخيانة الزوجية، وإلى ذبح العفة، من خلال إظهار نساء عاريات في الحمام وتعليم الشباب إجراء علاقات جنسية دون طمس البكارة".

 

وفي الكاميرون ..أمهات يحاربن حمل المراهقات "بكيّ الأثداء"

يدفع تفشي الحمل بين المراهقات في الكاميرون بالأمهات لممارسة تقاليد مؤذية على الفتيات؛ للحد من الظاهرة، لعل أبشعها تقليد "كي الأثداء"؛ لحماية بناتهن من الرجال.

وتعتقد بعض الأمهات بأن "تشويه" أثداء بناتهن بكيها بقطعة حديد ساخنة، يجعلها أقل جاذبية للجنس الآخر، في محاولة لإبعادها عن ممارسة المحظور، ولم تحد الممارسة الفتيات من الحمل في سن مبكرة فحسب، بل خلّفت لدى بعضهن جروحاً غائرة، لا يمكن محوها في الجسد والروح.

ووجدت دراسة أُجريت عام 2006 أن فتاة واحدة من بين كل أربعة فتيات جرى تشويه أثدائهن بالكي، بيد أن جيلاً جديداً من الفتيات الكاميرونيات تكفل بمهمة اجتثاث الممارسة، من بينهن جورجيت تاكو التي تعتقد أن الحل يكمن في التثقيف الجنسي والبدء في تغيير المفاهيم.

وأضافت: "ما يقتل الفتيات الكاميرونيات هو عدم التواصل بين الأمهات وبناتهن."

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 3228  زائر ارسال