الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :3/7/1436 هـ مشاعة أبو خشيم
عفيفات.... في زمن المُغريات !!

عفيفات.... في زمن المُغريات !!

يسر إدارة موقع شبكة نور الإسلام أن تقدم لقرائها الكرام حواراً مع عدد من ( الطالبات والأستاذات ) حول موضوع الساعة ، موضوع يمسّ كلَّ مسلم غيور .. إنه موضوع (العفة) .

وقد أجرى هذا اللقاء الأخت الفاضلة ( مشاعة أبو خشيم ) وفقها الله .

"إدارة الموقع"

ثابتـة كالجبال الراسيات..

وقفت في وجه رياح التغريب والتخريب بكل صمود..

متميزة ، تحمل عقل الفتاة المسلمة ، وشخصيتها الثابتة..

أخلاقها سامية ، وهمتها عالية..

مباهج الدنيا لم تُنسيها ما للمؤمنات العفيفات القانتات من نعيمٍ في أعالي الجنات...

سادت نفسها على زخارف الدنيا الزائفة ، فلم تتعلق أو تهتم بها ، ولم تركض خلفها لاهثة..

تمسكت بأصول الطهر والفضيلة والحشمة والحياء ، في حين قلّ في زمنها المتمسكات بذلك !

تحمل من العفاف أصل ينبوعه ، وتُنير في قلبها شموعه...

التحقت بقافلة العفيفات ، وذهبت مع الركب سائرة دون تراجع ، أو شك ، أو زعزعة في النفس.

وقفت ثابتة فأصبح يتمناها التقي ويخشاها الشقي؛ لأنها لم تتنازل عن حيائها وطهرها في زمنٍ تنازلت فيه بعض الفتيات عن ذلك بكل يُسر وسهولة !

تعجب البعض واندهش من قوة صمودها وثباتها في زمن المغريات!!

وتسأل البعض الآخر:

- هل هذه الفتاة تشتهي مثلما تشتهي باقي الفتيات الأخريات من مباهج وزينة في هذه الدنيا؟؟!

- لماذا لم تُنافس هذه الفتاة تلك الفتيات اللاتي يتسابقن ويتنافسن على الجمال بحثاً عنه في كل مكان حتى وإن كان في الحرام ؟؟!

- هل لهذه الفتاة غايات وأهداف تسعى جاهدة للحصول عليها ، والوصول إليها...؟؟

هنا...جاء جوابها الصادق من الأعماق ليبهر العقول ، ويُدهش النفوس ، ويُلجم تلك الألسن...

فمطالبها فاقت عقول الحائرات كما تقول:

 

سألوني قالوا: كيف ما هذا الثبات       وحولنـا فتنٌ تهز الراسيـــات؟!

أليس يُغريكِ زمــان الشهـوات؟؟        أليس تشتهي نفسكِ هذه الحياة؟؟

فأجبتـهم والقلـب يمــلأه اعتـزاز:        لا تشتهي نفسي لذائد ناقصات

لمّـا اشتهيتـم اشتهيـت مثـلـكـم         لكـن أهدافـي ستبقى خالـدات

أريـد قـصراً لا يُـهـدده زوال           أريـد عيشاً ليس يقطعـه ممـات

أريد زوجاً مثل يوسفُ في الجمال              وأريـد أنهاراً بقصري جاريات

فعقـولنـا أن لـم تُبلغنـا الجنـان          فحياتنـا ليست حيـاةٌ بـل ممات

فمطالبي فاقـت عـقول الحائرات         فـلا تلومونـي فـذا سـر الثبـات

* * * * *

وقفـات مع الطالبات :-

ماذا يعني لكِ العفاف...؟؟

كيف تحافظ الفتاة على عفافها...؟؟

ما الأمنيات التي تتمني تحقيقها كي تنعمي بالعفاف...؟؟

الأسئلة تم طرحها على مجموعة من طالبات المرحلة الثانوية، ومن خلالها وقفنا على بعض إجاباتهن، وتعرفنا على أمنياتهن.

ماذا يعني لكِ العفاف..؟؟

- يعني لي الحشمة، والستر، والوقار، وحماية النفس، وصيانة العرض.

( هند 2 / ث )

- يعني لي الحجاب الساتر، والابتعاد عن المحرمات.

(مريم 1 / ث )

- هو حفظ جميع الجوارح عن المحرمات، وإطفاء نار الشهوات باتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.. بالاختصار هو الفقه والستر.

(مها 1 / ث )

- هو الصون والاحتشام للمرأة المسلمة .

(أحلام 1 / ث )

- يعني لي العفاف أن أعف نفسي عما حرمه الله عليّ في جميع شؤون حياتي كالمأكل والمشرب والملبس ، بمعنى أن من لديها عفة لا تأكل ولا تشرب ما حرمه الله ، ولا تلبس لباساً فاضحاً أو قصيراً أو عارياً ، ولا تكون عباءتها تحتاج إلى عباءة أخرى من شدة زينتها وتكلفها في تزيينها وتلوينها.

(نورة  2 / ث )

* * * * *

* كيف تحافظ الفتاة على عفافها...؟؟

- تحافظ على عفافها بالالتزام بالحجاب الشرعي، وبالخوف من الله، والابتعاد عن المحرمات.

(أمل 3 / ث )

- بالالتزام بالحجاب الساتر والحشمة، وعدم الخضوع بالقول للرجال الأجانب، واتقاء الشبهات، والاقتداء بأمهات المؤمنين.

(سارة 3 / ث )

- بالابتعاد عن كل محرم، وعن الأمور التي توقعها في معصية الله، والالتزام بالحجاب الشرعي.

(أحلام 1 / ث )

- تحافظ الفتاة على عفتها إذا جعلت شعارها في هذه الحياة: عفتي في حجابي ، عفتي في صلاتي ، عفتي في غض بصري ، وفي تقوى الله وفي التزامي بآداب خروجي ودخولي من منزلي ، عفتي في نبذ الاختلاط في المجتمعات وفي الملاهي ، عفتي في اختياري لصحبة تُعينني على إكمال مشواري في العفة.

(نورة 2 / ث )

- بصحبة الصالحات، والحشمة في حجابها، وحفظ بصرها وسمعها ولسانها عن الحرام، وعدم اللين في القول مع الرجال الأجانب، وبالاعتبار بقصص من مثلها من الفتيات.

(مريم 1 / ث )

* * * * *

ما الأمنيات التي تتمنين تحقيقها كي تنعمي بالعفاف...؟؟

- أمنيتي هي أن أعيش في مجتمع وبيئة متعلقة بالله ، ومتدينة ، وتبتعد عن كل محرم.

(أحلام 1 / ث )

- أن ألتزم بالحجاب الشرعي ، وأن أبتعد عن مشاهدة المسلسلات والأغاني.

(هند 2 / ث )

- أمنيتي الاستقامة على الدين، وأن أكون ممن يأمرنَ بالمعروف وينهينَ عن المنكر.

(أمل 3 / ث )

- أتمنى أن يملأ الله قلبي بحبه وحب رسوله عليه الصلاة والسلام، فعندما يمتلئ قلبي بهذه المحبة لن يجرؤ على فعل ما ينحر العفاف.

(شيخة 1 / ث )

- أمنيتي هي وجود صاحبات صالحات ، وأن يهتم ولي أمري بمظهر حجابي ، والتزام قريباتي بالحجاب.

(مريم 1 / ث )

- أمنيتي كي أنعم بالعفاف هو الزوج الصالح ، والالتزام بأمور الدين.

(مها 1 / ث )

- كي أنعم بالعفاف أتمنى أن ألتزم بالحجاب ، والبعد عن صديقات السوء ، والبعد عن اتباع الموضة ، وكذلك الزوج الصالح.

(سارة 3 / ث )

- أمنيتي أن ألتزم أنا وغيري بالحجاب الشرعي.

(هداية 3 / ث )

وقفــة :-

نلاحظ أن الالتزام بالحجاب الشرعي كان في مقدمة الأسباب المعينة على العفاف ، في حين تليها من الأسباب الرفقة الصالحة والاستقامة والزوج الصالح كأسبابٌ أخرى معينة لحفاظ الفتاة على عفافها.

العفاف سياجٌ منيع :-

مجموعة تساؤلات طرحناها على الأستاذة / أحلام الضبيعي... محاضرة في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

س1: العفاف كلمة ذات سياج منيع تحمل الكثير من المعاني السامية، فما المقصود بهذه الكلمة؟

العفاف هو حفظ المرأة أو الفتاة لبدنها ولسانها وقلبها، أي حفظها لنفسها ظاهرا وباطنا قلبا وقالبا، فالعفيفة هي التي تتوج بدنها بالحجاب الشرعي الذي يحفظها من أعين الرجال ، وهي التي تحفظ لسانها من الخضوع بالقول وترقيق الكلام مع من لا يحل لها فعل ذلك معه ، قال تعالى :

(فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفًا) وهي التي تحفظ قلبها عن التعلق بغير الله سبحانه وتعالى ولا تحب إلا في الله ولله، ولا تبغض إلا في الله ولله، فلا تتعلق بما حرم الله عليها التعلق به أو محبته .

فالعفة هي الترك بمعنى ترك كل ما يغضب الله سبحانه وتعالى ، والعفاف هو حفظ المرأة وصيانتها من قبل نفسها ومن قبل محارمها ، وهذا الحفظ يكون بالبعد عن المعاصي والإقبال على الطاعات ، قال صلى الله عليه وسلم : (( احفظ الله يحفظك ))

فالعفاف حقا سياج منيع يحمل الكثير من المعاني السامية.

س2: الحجاب – غض البصر– البعد عن الاختلاط – القرار في البيت – جميعها أمور تؤدي إلى العفاف ، فهل يمكن أن نعرف كيف ذلك ؟

من المعلوم أن الحجاب وغض البصر والبعد عن الاختلاط بالرجال والقرار في البيت كل هذه الأمور تساعد الفتاة المسلمة على التحلي بالعفاف وتعينها عليه، وإذا لاحظنا فإن هذه الأمور قد أمر بها الكتاب والسنة.

فالحجاب ورد في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) .

وقالت عائشة رضي الله عنها : " يرحم الله نساء المهاجرات الأول لما أنزل الله (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) شققن مروطهن فاختمرن بها ".

وقالت أيضا : " إن لنساء قريش فضلا وإني والله ما رأيت أفضل من نساء الأنصار ولا أشد تصديقا بكتاب الله وإيمانا به لقد أنزلت سورة النور (وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) فانقلب رجالهن يتلون عليهن ما أنزل يتلو الرجل على زوجته وابنته وأخته وذوي قرابته قالت: فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها المرجل فاعتجرت به تصديقا وإيمانا فأصبحن وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح معتجرات وكأن على رؤوسهن الغربان ".

أما عن غض البصر فقد قال تعالى : (وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ).

وقال صلى الله عليه وسلم : (اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة اصدقوا إذا حدثتم وأوفوا إذا وعدتم وأدوا إذا اؤتمنتم واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم).

أما البعد عن الاختلاط والقرار في البيوت فقد قال ربنا سبحانه : (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأولَى).

وقوله صلى الله عليه وسلم: (ليس للنساء نصيب في الخروج إلا مضطرة - يعني ليس لها خادم - إلا في العيدين الأضحى والفطر وليس لهن نصيب في الطرق إلا الحواشي)

قال المناوي - رحمه الله - في فيض القدير: أي جوانب الطريق دون وسطه فيكره لهن المشي في الوسط لما فيه من الاختلاط بالرجال .أ.هـ.

فالمرأة إذا تحجبت الحجاب الساتر الشامل لجميع جسدها والذي تنطبق عليه شروط الحجاب الشرعي وغضت بصرها عن النظر إلى الرجال وابتعدت عن الاختلاط بالرجال ولم تكثر من الخروج من البيت إلا عند الضرورة ومع محرمها فإنها تحافظ على عفتها وشرفها من الذئاب البشرية ويرزقها الله حلاوة في قلبها لا تجدها مَن لا تحافظ على حجابها ، وتصبح كالدرة المصونة والجوهرة المكنونة لا تعرف المكر والخداع ولا حيل الساقطات في الفتنة والإيقاع.

س3: في هذا الزمن الذي عمت فيه الفتن وكثرت، كيف تحافظ الفتاة على عفافها ؟

لكي تحافظ الفتاة على عفافها فإن عليها أن تتمسك بحجابها تمام التمسك لأن في ذلك اتباع للكتاب والسنة ، وعليها أيضا بتقوى الله عز وجل وطاعته في أمره واجتناب نهيه ، فكما أنها تتقرب إلى الله تعالى بالذكر والصلاة والصيام وقراءة القرآن فكذلك تتقرب إليه بالحفاظ على عفافها وغض بصرها وقرارها في بيتها والبعد عن الاختلاط بالرجال ، وألا تستمع لوسوسة شياطين الإنس من صاحبات السوء التي قد تبتلى بها في عملها أو دراستها أو جاراتها بل يجب عليها الابتعاد عنهن فورا حتى يسلم لها دينها .

س4: ما هي الأمور التي تؤثر في خُلق الفتاة، وفي حيائها وعفافها ؟

هناك أمور كثيرة تؤثر سلبا على حياء الفتاة وعفافها منها على سبيل المثال لا الحصر:

- الموضة والأزياء في الملابس أو الحجاب.

- القنوات الفضائية وما تبثه من فساد وعري وفسوق.

- الأنترنت وما يوجد فيه من المحادثات الآثمة أو الصور الخليعة الإباحية.

- المجلات الخليعة.

- الخلوة والاختلاط بالرجال والتساهل معهم في الحديث والضحك.

- صاحبات السوء.

- التقليد الأعمى.

- تأخير الزواج.

- المعاكسات بكل أنواعها سواء الهاتفية أو غيرها.

- إطلاق البصر.

- الغناء ومحبته.

- عدم صلاح الوالدين.

س5: رسالة توجهينها إلى كل أم وأب انشغلا عن عالم ابنتهما وتركاها دون مراقبة أو توجيه تصارع وحدها أمواج الفتن..؟؟

على الوالدين مراقبة بناتهم تمام المراقبة دون التضييق عليهن حتى لا تنقلب المسألة عكسية ويصبح الأمر عنادا وعداء بين الوالدين وبناتهم.

كذلك عليهم تعويض البنت بالحنان قدر الإمكان حتى لا تضطر أن تبحث عنه عند شخص آخر ، وعليهم أيضا كسر الحاجز الذي قد بنياه بينهم وبين ابنتهم على مر السنين التي انشغلوا فيها عنها وكسر الحاجز يكون بفتح باب الحوار بينهم وبين ابنتهم ومحاولة الاستماع لها ولمشاكلها وإعانتها في حلها بصورة ودية وهادئة ، وعلى الأم خاصة مصادقة ابنتها صداقة حميمة ، وأن تحرص على تزويدها بالنصائح المفيدة بصورة مباشرة أو غير مباشرة ، ثم بعد ذلك تزويدها بنصائح العفاف حتى تكون مقبولة لدى الفتاة بصورة سريعة ، خاصة إذا كانت الأم متمسكة بحجابها وعفافها فلن تجد عناء كبيرا في ترويض ابنتها.

* * * * *

الوصول إلى القمة :-

تُشاركنا اللقاء الدكتورة / نورة الحساوي... أستاذ مساعد في كلية التربية بالرياض، تخصص حديث وعلومه.

س1/ كيف نزرع في نفوس فتياتنا حب وحفظ العفاف منذ الصغر..؟؟

أولاً : عن طريق التحدث إليها باستمرار عن أخلاقنا وقيمنا.. فقد كانت العفة معروفة عند العرب حتى قبل الإسلام، ولذلك قالت هند بنت عتبة حين سمعت قوله ( ولا تزنين ) أوَ تزني الحرة..؟؟

إن العفة جزء من أخلاقنا التي يربينا عليها ديننا ، وتربينا عليها بيئتنا وعاداتنا ، وعكسها إنما هو دخيل علينا من ثقافات غربية أو شرقية لا تلتزم بدين أو أخلاق.

ثانياً : تربية النشء على مراقبة الله تعالى على الدوام ، فإن من تربت على أن الله ينظر إليها في كل حين تستحي أن ترتكب من الخطايا ما يسقطها من عين الله تعالى.

ثالثاً : تنمية إحساس الفتاة بالاعتزاز بهويتها الإسلامية.

رابعاً : التوضيح للفتاة بشكل مقنع ومستمر أن اللذة الحقيقية إنما هي في طاعة الله تعالى وليست في معصيته ، وأن الله تعالى يقول: ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا...)

فالسعادة والراحة لا تكتسبها إلا في طاعة الله عز وجل.

س2/ هل الوصول إلى قمة العفاف فيه كثير من الصعوبات كما يرتسم ذلك في أذهان بعض الفتيات..؟؟

الوصول إلى قمة العفاف هو مجال اختبار للإنسان عموماً بما في ذلك الفتيات ، وبعض الاختبارات يكون سهلاً على البعض وصعباً على البعض الآخر ، ولكن في حالة وجود الكثير من الصعوبات فإن السبيل إلى تذليلها والتغلب عليها يكمن في الاستعانة بالله ، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: ( من يستعفف يعفه الله )

نعم نحتاج إلى مجاهدة نفوسنا , وهذا هو الجهاد الأكبر.

ونعم نحتاج إلى ترويض هذه النفوس حتى تصل إلى قمة العفاف ، وهذا قد يكون صعباً على البعض في البداية لكن النفوس سرعان ما تتعود العفة حتى لا تستطيع أن تحيى بدونها والله عز وجل يقول: ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سُبلنا...)

فلتجاهد الفتاة نفسها ، ولتبشر بالهداية من الله تعالى إلى سواء السبيل.

س3/ رسالة توجهينها لكل فتاة تائهة في طريقها وتبحث عن طريق العفاف...؟؟

أقول لها : أفيقي يا أخيتي من الوهم الذي تعيشين فيه ، فلستِ على طريق السعادة ، ولستِ على طريق الراحة ، بل أنتِ على طريق الخسارة الواضحة ، فعودي إلى الله وأقبلي عليه يُقبلْ عليكِ ، واستغفري يغفرْ لكِ ، واسأليه يُعطِكِ.

* * * * *

ختامــاً :-

أخيتي الحبيبة...

عفافك تاج جمالك ... وسر تميزك بين قريناتك...

فحافظي عليه ، وتمسكي به وإن قلّ في زمنك المتمسكات !!

وتذكري أن:

أشد الجهاد جهاد الهوى      وما أكرم المرء مثل التقى

هذا وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا

ـــــــــــــ

(*) محررة في موقع نور الإسلام

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 4269  زائر ارسال