الوهابية في مواجهة الغلاة         نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية         نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية         سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها         لا عدوى ولا صفر         أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !         20 خطوة عمليه لعلاج الغضب          أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة          أحب الأعمال إلى الله          باب التوبة مفتوح          كيف تقاوم شهوتك!         استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ         خدمة الواتس اب          صيحة نذير ..         ألا إن نصر الله قريب           من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان          حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان         رسالتي لعبدالعزيز الريس         الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان          تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن               الوهابية في مواجهة الغلاة           نبذة تاريخية عن نجد خلال القرون الثلاثة السابقة للدعوة الإصلاحية           نظرات في كتاب: الحياة العلمية في وسط الجزيرة العربية           سبعون فكرة بحثية في العقيدة وغيرها           لا عدوى ولا صفر           أيها الشاب ..تأمل هذه المكاسب !           20 خطوة عمليه لعلاج الغضب            أحكام المسح على الخفين والعمامه والخمار الجبيرة            أحب الأعمال إلى الله            باب التوبة مفتوح            كيف تقاوم شهوتك!           استعداد مدارس واحة الرواد للعام الدراسي الجديد 1435- 1436هـ           خدمة الواتس اب            صيحة نذير ..           ألا إن نصر الله قريب             من أشراط الساعة الفتن في هذا الزمان            حوار مع فضيلة الشيخ الهبدان           رسالتي لعبدالعزيز الريس           الفيلم الكرتوني (99) حربا على الاديان            تغريدات د. محمد الهبدان حول #ضوابط_التعامل_وقت_الفتن  
جديد الموقع
التاريخ :14/9/1425 هـ آراء ومقالات د. رياض بن محمد المسيميري
ليلة العيد

هذه الليلة لها مذاقها الخاص، فبقدر ما آلمنا فراق شهر الصيام المعظَّم، بقدر ما يحق لنا أن نفرح بعيدنا الذي شرعه الله لنا بمناسبة إتمامنا الصيام والقيام.
فلكل قوم عيد، وهذا عيدنا نحن أهل الإسلام، كم ستكون فرحتنا غامرة، وسعادتنا ضافية لو ظلَّ العيد ضمن إطار المشروع والمباح، وخلا من مراسم التقليد الأعمى للوافد والدخيل، وحرصنا برامجنا من الإسراف والتبذير.


إننا نعرف العيد التقاء الأسر بعضها ببعض، وتبادل التهاني والأشواق والدعوات، وشيوع جوّ البهجة على الوجوه والنفوس، والتوسيع على الأهل والأولاد بالطعام والشراب واللباس.

 
أما أن يتحوَّل العيد إلى إيقاد للشموع، وإضاءة للشوارع، وإقامة للمهرجانات الغنائية والعروض البهلوانية، واختلاط النساء بالرجال حتى ساعات متأخرة من الليل، في مظاهر غير محتشمة فذاك أمر مستهجن بعيد عن أهداف العيد السامية.


العيد يا مسلمون ليس وأداً للفضيلة، ولا استمراءً للرذيلة، وليس هو إسرافاً وتبذيراًَ، ولا بطراً ولا أشراً.


العيد صلاة وتكبير وصدقة، دعاء واستغفار، سلام واستبشار، تواضع وسكينة ووقار، وبغير هذا نكون قد اغتلنا أفراحنا!.

 

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن آراء أصحابها فقط، ولا تتحمل شبكة نور الإسلام أي مسؤولية عنها ولا تتبناها بالضرورة.

«««« لقراءة شروط نشر التعليق الرجاء الضغط هنا »»»»

شروط نشر التعليق

- أن يكون حول الموضوع وليس خارجه.
- الالتزام بأدب الرد والنصح والبيان.
- اجتناب ألفاظ السوء.
- ونأسف على حذف كل تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

طباعة 5756  زائر ارسال